واحة المسلمين
عزيزى الزائر

يمكنك التسجل فى المنتدى
والبدء فى كتابة مشاركاتك
والتمتع يخدمات المنتدى المتعدده.


كما يمكنك وضع المواضيع والردود فى المنتدى العام قبل التسجيل.


كما يمكنك التواصل مع ادارة المنتدى عن طريق
الايميل hosamsharif@yahoo.com

مع تحيات
منتديات واحة المسلمون

واحة المسلمين

نـحـن قـوم أعـزنا الله بـالإسـلام فـإن ابـتـغـيـن الـعـزة فـى غـيـره أذلـنـا الله
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  
المواضيع الأخيرة
» إيجار الفانات العائلية بجميع أنواعها
من طرف تورست كار الثلاثاء 10 يوليو 2012, 5:39 pm

» تورست كار لسيارات الزفاف والأفراح والليموزين
من طرف تورست كار الثلاثاء 10 يوليو 2012, 5:38 pm

» الاهتمام بالآخرة
من طرف بسمة الإثنين 03 أكتوبر 2011, 6:25 pm

» الجزء الثانى من الكتاب المدهش(قوة عقلك الباطن)
من طرف عبد العظيم شريف الأربعاء 14 سبتمبر 2011, 9:38 pm

» الفصل الرابع من الكتاب المدهش(قوة عقلك الباطن)
من طرف حسام السبت 10 سبتمبر 2011, 9:42 am

» الفصل الثالث من الكتاب المدهش(قوة عقلك الباطن)
من طرف حسام السبت 10 سبتمبر 2011, 9:39 am

» الجزء الاول من الكتاب المدهش(قوة عقلك الباطن)
من طرف حسام السبت 10 سبتمبر 2011, 9:37 am

» الكتاب الذى غير حياة الكثير(قوة عقلك الباطن)
من طرف حسام السبت 10 سبتمبر 2011, 9:34 am

» حكمة الله
من طرف عبد العظيم شريف الجمعة 09 سبتمبر 2011, 10:31 am

» اهديكم هذا الموقع بمناسبة عيد الفطر
من طرف ليدي اوسكار السبت 03 سبتمبر 2011, 7:32 pm

» كيف يساعدك هذا الشيء على النوم في العمل؟
من طرف عمر الإثنين 22 أغسطس 2011, 2:04 pm

» موضة جديدة عند الحمام
من طرف عمر الإثنين 22 أغسطس 2011, 2:01 pm

» رسومات القذافي ، على جدران بنغازي
من طرف عمر الإثنين 22 أغسطس 2011, 1:59 pm

» مطعم خمس نجوم داخل طائرة قديمة
من طرف عمر الإثنين 22 أغسطس 2011, 1:54 pm

» أفكار رائعة وإبتكارات جميلة
من طرف حسام الإثنين 22 أغسطس 2011, 1:50 pm

» مجموعة صور طريفة وخفيفة
من طرف عمر الإثنين 22 أغسطس 2011, 1:49 pm

» صور كائنات تجيد الإختفاء والتمويه
من طرف عبد العظيم شريف الأحد 21 أغسطس 2011, 9:30 pm

» صور حفل تدشين أكبر توسعة في تاريخ الحرم المكي
من طرف عمر الأحد 21 أغسطس 2011, 6:29 pm

» فرخه تحولت الى عنب
من طرف RAMA الأربعاء 17 أغسطس 2011, 11:15 am

» أم المشاكل !!! و العقبة الكبرى !!! و الفتح المبين !!
من طرف عبد العظيم شريف الإثنين 15 أغسطس 2011, 10:52 am

» اجمل مافي الحياة!
من طرف عبد العظيم شريف السبت 13 أغسطس 2011, 11:13 am

» أخطر ما في المسلسلات
من طرف شاكر السبت 13 أغسطس 2011, 10:32 am

» اغسل يدك بعد قراءة القران
من طرف ليدي اوسكار الأربعاء 10 أغسطس 2011, 5:53 pm

» 17 طريقة لزيادة التركيز
من طرف حسام الثلاثاء 09 أغسطس 2011, 10:22 am

» طريقة ل...........
من طرف حسام الثلاثاء 09 أغسطس 2011, 10:16 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حسام
 
عبد العظيم شريف
 
محمد شريف
 
حنان
 
اسماء شريف
 
بسمة
 
nor el amel
 
عابر سبيل
 
أبوشريف
 
جريح الأيام
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الجمعة 05 أغسطس 2011, 1:38 pm
سحابة الكلمات الدلالية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسلمون حول العالم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط واحة المسلمين على موقع حفض الصفحات
مقالات
ابحث عن اى برنامج تريده وسوف تجده

شاطر | 
 

 ((السيدة زينب الكبرى))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد العظيم شريف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 167
نقاط : 15364
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/09/2010
العمر : 50
الموقع : alkhtat65@yahoo.com

مُساهمةموضوع: ((السيدة زينب الكبرى))   الإثنين 20 يونيو 2011, 11:24 am

]نبدأها بالحديث عن حياة كُبرى بناته السيدة "زينب" الكُبرى التي كان لها معزّة

خاصة في قلب النبي والسيدة خديجة، ولابد أن نفرِّق بينها وبين السيدة "زينب"

حفيدة النبي صلى الله عليه وسلم بنت السيدة "فاطمة" وسيدنا "علي بن أبي

طالب"، الموجود ضريحها في مصر في منطقة السيدة زينب والمسجد المسمى

باسمها.

وُلِدت السيدة "زينب" الكبرى قبل بعثة النبي بسنين طويلة لدرجة أن العلماء

عندما حاولوا أن يكتبوا تاريخ زواجها قالوا إنها تزوجت قبل بعثة النبي بست

سنوات، وتزوجت السيدة "زينب" من ابن خالتها "أبي العاص بن الربيع" الذي

لم يكن مسلما وقتها ولكنه كان يوصف بين قريش بالأمين، والغريب أنه عند

بحثي عن السيدة "زينب" الكبرى لم أكن أعرف أن هناك من يسمى الأمين غير

الرسول صلى الله عليه وسلم و"أبي عبيدة بن الجراح" الذي قال النبي عنه:

"هذا أمين هذه الأمة".


وعندما تقدم "أبو العاص بن الربيع" للزواج من السيدة "زينب" الكبرى تقدم

إلى النبي صلى الله عليه وسلم الذي لم يأخذ قرار تزويجها منفردا بل توجّه إليها

وقال: "أي بنيتي إن ابن خالتك أبا العاص بن الربيع يطلب الزواج منك"،

ويقول شُرّاح السيرة: فما كان من السيدة زينب إلا الصمت.. فقال الرسول صلى

الله عليه وسلم حينها: "إن البنت تُستأذَن وإذنها صمتها"، نعم لقد سكتت حينها

فرحا بالرجل الذي لديه أخلاق خاصة، ويكفي أن لقبه بين أهله هو الأمين،

فالعبرة هنا بالأخلاق، ومن هنا نتعلم أنه وإن كنا نرى أن الشكل مهم والمستوى

الاجتماعي مهم والمستوى المادي مهم فمن المهم أيضا وقبل كل شيء أن

نحرص على الأخلاق عند اختيار الزوج اقتداء بالسيدة "زينب" الكبرى بنت

رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهكذا تزوجت السيدة "زينب" أبا العاص في

مكة في عرس جميل ذُبِحت فيه الجِمال.


لقد تربت السيدة "زينب" الكبرى في بيت المحبة والتسامح والعطاء، بيت النبي

صلى الله عليه وسلم والسيدة "خديجة"، والتي كان لها أبلغ الأثر على علاقة

السيدة "زينب" عيبوجها "أبي العاص بن الربيع"، إذ نَمت بينهما قصة حب

كبيرة على الرغم من تعرّضها للاختبارات، وكان أول هذه الاختبارات يوم بُعِث

النبي صلى الله عليه وسلم وكان قد مر على زواجهما 6 سنوات كاملة عندما

جاءتها أمها السيدة "خديجة" وكانت عائدة من عند ابن خالتها "ورقة بن نوفل"

الذي كان وقتها علي مِلَّة سيدنا "عيسى" عليه السلام وكان يقرأ كثيرا في الكتب

السماوية ويعلم أن الأرض تنتظر نبيا جديدا صاحب رسالة، فعندما رأى النبي

صلى الله عليه وسلم سيدنا جبريل ونزول الوحي عليه لأول مرة أشارت عليه

السيدة "خديجة" أن يذهب إلى "ورقة بن نوفل" هذا الذي قال: "هذا الناموس

الذي أُنزل على موسى".. وحذر النبي أن قومَه سيخرجوه من بلاده قائلا: "ما

بُعث رجل قط بما بعثت به إلا عُودي".


لقد سمعت السيدة "زينب" الكبرى من السيدة "خديجة" هذا الحديث فوقفت في

ذهول وحزن على ما سيصيب أباها، وكانت السيدة "فاطمة" حاضرة، وهي في

مرحلة الصبا فقالت للسيدة "زينب": "أما تريدين أن تكوني بنت نبي هذه

الأمة؟" فقالت لها غاضبة: أما سمعتِ أن أباكِ سيُكذَّب وسيُخرَج وسيُعادَي

وسيُقاتَل؟". وكأن لسان حالها وقتها أنها فرِحة لكنها خائفة ممّا هم مقبلون عليه

من فترة صعبة في حياتهم.



نعم هو أول اختبار في هذا الزواج، فعندما عاد زوجها "أبو العاص بن الربيع"

من رحلة سفر بغرض التجارة، حكت له السيدة "زينب" أن أباها بُعِث نبيًا بدين

جديد وعرضت عليه الدخول في الإسلام، فما كان منه إلا أن قال لها: "لن

أرغب عن دين آبائي".. وكان هذا هو أول موقف فاصل في حياة الحبيبين

السيدة "زينب" وزوجها "أبي العاص"، الذي رفض الدخول في الإسلام حتى لا

يقول الناس إنه دخل الإسلام ليرضي امرأته، والذي عبَّر عن ذلك قائلا: "يا

بنت محمد ليس أبوكِ عندي بمُتَّهم ولكني إن تركت دين آبائي سيقولون تبِع دين

محمد لإرضاء امرأته". لقد ظن زوجها أن الناس هي التي تمنح العزة من دون

الله، وهذا اعتقاد الجاهلية، والذي محا الله جذوره بقوله تعالى في كتابه العزيز:

{قُلْ لِلهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا}‏.. نعم لقد ختم الله الآية بقوله "جَمِيعًا"، لكي نتعلم أن ملكية

العزة مقصورة على الله وحده، وهو الذي يهبها لمن يشاء من عباده.. ولا دخل

للناس وما يقولون في منح العزة أو الذل لمن يخالفهم.

وهنا تعطي السيدة "زينب" درسا عظيما في الصبر على زوجها الذي أصبح

منذ ذلك الحين كافرا وهي مسلمة، خاصة أنه لم يكن قد أنزل قرآنًا يُحرم المسلمة

على الكافر.


واتبعت السيدة "زينب" في علاقتها عيبوجها ما تؤمن به أن الإنسان أسير

الإحسان. وأن عليها الصبر عليه إلى أن يُسلِم، وكانت مهمتها صعبة، خاصة بعد

أن شجعه أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم على رفض الدخول في

الإسلام لنفس السبب السابق، وهو الخوف من كلام الناس، وبنفس المنطق

السائد وقتها خاصة عندما قال أبو طالب للنبي صلى الله عليه وسلم: "أخشى أن

تقولَ قُريش إني اتبعتك خوفا من إلَهك". ومن هنا نتعلم أن الخوف من كلام

الناس كثيرا ما يسبب للإنسان البعد عن الخير، بل ويُعدُّ خللا كبيرا في العقيدة،

فالحقيقة الثابتة هي أن قلوب الناس بين إصبعين من أصابع الرحمن كما قال

النبي صلى الله عليه وسلم، والأولى أن ننظر لما يرضي الله لا ما يرضي خلقه

فإن رضي سبحانه أرضى الناس جميعا بقدرته.

وبعد ما أسلمت السيدة "زينب" مع والدها الرسول صلى الله عليه وسلم همس

بعض الناس في أذن "أبي العاص" أن يتركها ويتزوج أحسن بنت في مكة بدلا

منها خاصة أن اثنين من أولاد "أبي لهب" عم النبي كانا متزوجين من بنتين من

بنات النبي وهما السيدة "رقية" والسيدة "أم كلثوم"، وبعد أن أسلمتا قاما


بتطليقهما كيدا منهما ومن "أبي لهب"، لكن "أبو العاص" كان لديه وفاء، فقال

لهم: "ليس عندي من قريش في قلبي من هي أغلى عليّ من زينب"، نعم هي

قصة حب طاهر بين زوجين، كل واحد منهما على دين غير دين زوجه؛ هي

مسلمة وهو كافر، لكن الصدق والحب والوفاء من حسن الطوية، ولعل في هذا

درسا لنوعية معينة من السيدات الآن اللاتي يقُلن إن زوجي لا يصلي ولا

أعرف ماذا أعمل معه؟!! ومن هنا نقول لها لابد وأن تقتدي بالسيدة "زينب"

التي علمتنا أن الحب والإخلاص الممزوجان بالصبر من الزوجة كفيلان أن

يطببا قلب الرجل وإن كان كافرا.

فهل وقف الأمر عند هذا الحد؟ وهل ابتسمت الحياة لابنة رسول الله؟ لا والله،

فقد جاءت الأقدار لتضع فوق كتف ابنة رسول الله جبالا من الحزن والصبر؛

لتكون حياتها للناس آية على عظيم الإيمان وكمال الخلق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 168
نقاط : 15451
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/09/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ((السيدة زينب الكبرى))   الإثنين 20 يونيو 2011, 11:41 am

[/"][/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almoslmon.yoo7.com
 
((السيدة زينب الكبرى))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة المسلمين :: اسلاميات :: اسلاميات متنوعه-
انتقل الى: